الاشراف على كرسي التغذية والصحة بالجامعة

 

الكرسي2

chair

عام  1430 هـ  رأيـت ان انشـاء كرسي للتغذية وصحة الانسان سيكـون مدخل لتطوير التخصص ورفع مستوى استفـادة الـمجتـمع منه من خـلال تفعيل وتطبيق أهدافه .

الرسالة :
يؤدي كرسي التغذية رسالة تتضمن الإسهام التكامـلي والعمل ضمن إمكاناته لتطوير تخصص التـغذيـة في المملكـة العربيـة السعوديـة وفي جـامـعـة المـلك سعــود على وجــه الخـصـوص ويتضمن ذلك البحث والدراسة وتطوير البنية والتنظيم المهني ليتحقق رفع مستوى استفادة الفرد والمجتمع من علاقة التغذية بالصحة وذلك من خلال مهام ومسؤوليات وأدوار متعددة التوجه في كافة شؤون التخصص.

خصائص عامة
كرسي التغذية خطوة تاريخية مهمة في إطارها إذ يعتبر المشروع الوطني الأول من نوعه وتخصصه على مستوى المملكة بل ومنطقة الخليج والقطر العربي. وهو مبادرة وطنيةكفيلة بأن تحرر إمكانات بحثية ومعلوماتية وخدماتية رئيسة وتدفع باتجاه تأهيل وتدريب وتطوير مهني معاصر. والكرسي خطوة عملية تستحق الكلفة إذ تسعى لوضع جامعة الملك سعود والمملكة العربية السعودية والقطاع الممول على بوابة الحضور العالمي في مجال التغذية وعلى أعتاب تطور نوعي في مجالات الغذاء وصحة الفرد المجتمع.

  • كرسي التغذية يسعى للإسهام ما أمكن في نقلة نوعية للتخصص والمختصين تشمل :

  • التطوير الأكاديمي للتخصص والتركيز على الدارسون والمخرجات

وتعزيز حضورهم الفاعل وتذليل الصعوبات في توظيفهم وكفاءة أدائهم.

  • تشكيل وبلورة تخصص التغذية مهنيا وتطبيقيا .

  • تعميق الرعاية الرسمية للتخصص وتطوير تفاعل المجتمع مع أبعاده .

  • تأصيل البحوث ودفع العمق في الدراسات الدقيقة والمرجعية .

  • توطيد العلاقة المهنية بين القطاعات الأكاديمية والرسمية والخاصة .

  • تحسين مستوى الصحة والكفاءة المعيشة الفردية والاجتماعية .

أهداف كرسي التغذية
تخطيط وتنفيذ البحوث والدراسات والتقارير المتخصصة في مجالات تغذية الإنسان.

  1. إنشاء مركز إقليمي/وطني/تعاوني دولي متخصص في التغذية والصحة .

  2. تشجيع استحداث المتاح نظاما من كيانات التكتل العلمي للتخصص والمتخصصين في مجالات تغذية الإنسان وتفعيل مناشط الارتباط والتنسيق والتحالفات المتخصصة داخليا وخارجيا .

  3. التفاعل مع القطاع الخاص والاستثمار النوعي في الاستشارات والخدمات التخصصية.

  4. الإسهام في الترجمة والنشر وتنفيذ المحافل المتخصصة والمشاركة في الفعاليات ذات العلاقة.

  5. الإسهام المباشر وغير المباشر في تعزيز الاستفادة من مجالات التغذية الحالية والمستجدة في المواقع والمواطن المختلفة لإفادة الفئات العمرية والخاصة.

  6. العناية بالموضوعات المعاصرة للأغذية الوظيفية والمنتجات الوقائية والمستحضرات العلاجية التغذوية و وسائل الإفادة منها والممارسات التكاملية والبديلة المرتبطة بالتغذية والصحة.

  7. حث مداخل العناية والرعاية الوقائية والعلاجية والممارسة التغذوية المنضبطة وتطويرها وتذليل معوقاتها التنظيمية والأكاديمية والتعليمية والاجتماعية وتيسير نقل المعلومة المتخصصة و وصولها للفرد والمجتمع.

  8. تبني وتنفيذ برامج التأهيل والتدريب والتوعية والتطوير المهني وبرامج المجموعات والمشروعات المؤسسية المتخصصة.

  9. التنسيق والإشراف على المختبرات النوعية المتخصصة واستحداث مراكز التحليل والقياس الغذائي والتغذوي الكيموحيوي والرياضي المطور.

  10. تعزيز السياسات والاستراتيجيات والمسؤوليات ذات العلاقة وإصدار التوصيات المرتبطة بتغذية الأفراد واحتياجات وعادات المجتمع التغذوية وسلوكياته المعيشية.

  11. تقوية التخصص والدارسون واستقطاب المتخصصين والعناية بالمنتمين له والمستفيدين منه.

  12. تحديث وتنويع موارد التمويل وحث مداخل الدعم التي تكفل الاستمرار وتأمين الاستفادة المستحقة للممولين والداعمين من أنشطة وفعاليات البرنامج وامتيازاته.